ابحث في الموقع

 

 
 

 
 

تأكد من البريد الالكتروني

 


يعد التطوع مجالاً للتدريب على الحياة العامة واكتساب الخبرات التي تساعد على القيام بالعمل المطلوب، فهو مدرسة تتيح للمتطوعين الاحساس بمشكلات الآخرين، فالعمل التطوعي يفخر به كل انسان، بل ويدافع عنه. ان مجموعة المتطوعين لا تلقى الاهتمام المطلوب من قبل كثير من الجمعيات والمنظمات الخيرية في العالم الاسلامي خاصة، مع انهم يملكون طاقات هائلة تكاد تقوم بالعمل الخيري

بحضور عدد من الأمراء
والوزراء والمسؤولين..

الأمير سلطان بن سلمان دشن برنامج «جرب الكرسي»..



تغطية - تركي العمري، محمد الحسيني: تصوير - يحيى
الفيفي


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية
الأطفال المعوقين مساء أمس برنامج (جرب الكرسي) الذي تنظمه الجمعية بمركز غرناطة
التجاري بالرياض لمدة عشرة أيام.

وبدئ الحفل بكلمة لعضو مجلس إدارة الجمعية ورئيس لجنة الإعلام وتنمية الموارد بندر
بن عثمان الصالح أوضح فيها أن البرنامج واحد من المبادرات الإنسانية المتعددة
للجمعية والذي تسعى من خلاله إلى شحذ الهمم وتحفيز الامكانات للمشاركة بفعالية في
تعزيز الحياة الكريمة للمعوقين وتهيئة وملاءمة كل السبل والوسائل لحياة أفضل.

عقب ذلك أعلن سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عن بدء فعاليات البرنامج
بتجربته الشخصية للكرسي بمشاركة صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن
عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض والأمير اللواء تركي بن بندر بن عبدالله، وصاحب
السمو الملكي الأمير عبدالله بن متعب بن عبدالله ووزير الشؤون الاجتماعية عبدالمحسن
بن عبدالعزيز العكاس، ووزير الصحة الدكتور حمد المانع ووزير النقل المهندس جبارة
الصريصري.

وفي تصريح صحافي أشار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان إلى معاناة المعوقين
المستمرة من خلال استخدام الكرسي المتحرك ذي التقنية القديمة حيث تم تقدير ذلك من
خلال التجارب الميدانية للجمعية مؤكدا أن المملكة تعد من الدول الرائدة في مجال
خدمة المعوقين حيث ستحدث اليوم نقلة في هذا المجال، وقال سموه: نتطلع الآن إلى
تفعيل نظام مراعاة المعوقين الذي صدر قبل سنتين من مجلس الوزراء ومنها تهيئة
المصاعد وأن يفرض على جميع المباني العامة والشوارع والاشارات المرورية تهيئتها
للمعوقين.

وأفاد سموه أن مشاريع الجمعية تسير على قدم وساق ولدى الجمعية أوقاف تحت الإنشاء
وصلت إلى ثمانين بالمائة من مراحل انجازها مشيرا أن هذا الشهر الكريم يعد فرصة لدعم
نشاطات الجمعية ومنها وقف المدينة المنورة الذي هو تحت الانشاء حاليا بجوار المسجد
النبوي الشريف.

وتطرق سموه إلى الحفل الذي سيقام يوم الاثنين المقبل برعاية صاحب السمو الملكي
الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة لانطلاق حملة التبرعات لوقف
مكة المكرمة اضافة إلى وجود عدد من الأوقاف تحت الإنشاء في مكة المكرمة مستشهدا
ببعض أوجه الدعم للجمعية وعدد من الداعمين ومنها واحة الأعمال في الرياض حيث تمت
تغطية ميزانيته بحوالي أربعين إلى خمسين بالمائة.

وأشاد سموه بالمتبرعين لأوقاف الجمعية موضحاً أن هذه الأوقاف تقوم عليها لجنة وقف
يرأسها معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد الشيخ صالح بن
عبدالعزيز ال الشيخ لافتا سموه النظر الى أن هناك أوقافاً بمدينتي جدة والجوف وأن
وقف الجوف سيفتتح هذا العام بمشيئة الله.

وأوضح سموه أن برنامج (عطاء الطلاب) الذي تنفذه الجميعة يهدف إلى توعية الطلاب
بقضية الاعاقة وبأهمية الوقف بخاصة فيما يتعلق بالطلاب فضلا عن الهدف المادي.

تجدر الاشارة إلى أن المهرجان يستمر حتى السابع عشر من شهر رمضان كما ان الخيمة
التي اقامتها الجمعية بوسط المركز التجاري تضم اركانا للتعريف بخدمات الجمعية
وأنشطتها الخيرية والعلاجية والتعليمية والتأهيلية كما خصص ركن للمركز الاعلامي
وآخر للمركز الطبي التوعوي وثالث للارشاد الأسري ورابع لوحدة الأعضاء وخامس لضيوف
البرنامج وسادس للتعريف بمصادر تمويل خدمات الجمعية وكيفية دعمها.

من جانبه أكد الأمير الدكتور عبدالعزيز بن عياف ال مقرن أمين منطقة الرياض أن
المعوقين ما زالوا يحتاجون إلى عناية أكبر واشتراطات البلدية تحتاج إلى اضافة
وضوابط تخدمهم.

ودعا سموه جميع موظفي البلديات إلى الحضور إلى مقر البرنامج لمشاهدة المعوقات التي
تعترض طريق المعوقين مشيرا الى أن جميع المشاريع المقبلة للأمانة سيتم فيها مراعاة
المعوقين.

وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن متعب بن عبدالله عن سعادته بالمشاركة في
هذا البرنامج الذي يخدم فئة غالية علينا في المجتمع، مؤكدا ان المشاركة في برنامج
(جرب الكرسي) توضح لنا مدى معاناة المعوقين.

وقدم سموه شكره للأمير سلطان بن سلمان على دعوته للمشاركة في البرنامج الذي يعد
واجباً على كل مواطن المشاركة فيه والتعرف على معاناة المعوقين.

من جهته أشاد محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الاستاذ سليمان بن سعد
الحميد ببرنامج «جرب الكرسي» والذي يهدف إلى معايشة الأصحاء لمعاناة المعاق اليومية
من خلال برنامج حافل.

وأعرب الحميد عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على
جهوده الخيرة ومؤازرته المستمرة لذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعدون إحدى فئات
المجتمع التي تستحق العناية والرعاية من كل فرد من أفراد المجتمع وليس على مستوى
الجمعيات والمؤسسات فحسب، فهي فئة لها كيانها وتأثيرها اذا اهتم بها على الوجه
الصحيح فستكون عنصراً مؤثراً في المجتمع في كافة المجالات وعلى مختلف المستويات.


وعبر الحميد عن سعادته بمساهمة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ممثلة في مركز
غرناطة التجارية بالمشاركة في مثل تلك النشاطات واشار إلى أن هذا البرنامج يعد
انطلاقة لمناسبات وفعاليات أخرى سيساهم بها المركز في تقديم كل ما يخدم المجتمع
بكافة فئاته.

+96626985362 حقوق الملكية محفوظة, جمعية أصدقاء المجتمع, جدة, المملكة العربية السعودية, تلفون 96626919999+, فاكس , info@asdiqa.org
  764664         © 2005 asdeqa.org, Jeddah, Kingdom of Sudia Arabia. Tel.:+96626919999 , Fax.:+96626985362, برعاية شركة برفكت واي لتقنية المعلومات  

الأمير سلطان بن سلمان دشن برنامج «جرب الكرسي»..<<جمعية اصدقاء المجتمع