ابحث في الموقع

 

 
 

 
 

تأكد من البريد الالكتروني

 


يعد التطوع مجالاً للتدريب على الحياة العامة واكتساب الخبرات التي تساعد على القيام بالعمل المطلوب، فهو مدرسة تتيح للمتطوعين الاحساس بمشكلات الآخرين، فالعمل التطوعي يفخر به كل انسان، بل ويدافع عنه. ان مجموعة المتطوعين لا تلقى الاهتمام المطلوب من قبل كثير من الجمعيات والمنظمات الخيرية في العالم الاسلامي خاصة، مع انهم يملكون طاقات هائلة تكاد تقوم بالعمل الخيري

مثمنين قرار مجلس الوزراء ومؤكدين على دور المرأة ..
المتخصصون: واقعية الدراسات والخطط واشكاليات المحاكم ابرز الوسائل لتحقيق اهداف اللجنة



معتوق الشريف (جدة)
ثمن عدد من المهتمين بالطفولة بالمملكة قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تعديل الوضع التنظيمي القائم للجنة الوطنية السعودية للطفولة وتغيير مسماها الى (اللجنة الوطنية للطفولة) واقرار مهماتها معتبرين ان هذا القرار ليس بمستغرب في ظل الاهتمام المتزايد من الدولة وقيادتها بشأن الطفولة والتي تعد من اهم عناصر التنمية فهم جيل الغد ورجال المستقبل.. وشددوا على اهمية العمل على تنفيذ مهام اللجنة في اقرب وقت ممكن نظراً لانتشار بعض قضايا هضم حقوق الاطفال وحاجتهم الى لجنة تحميهم وتؤمن المستقبل لهم.

دراسات ميدانية

الدكتور محمود كسناوي قال: الاطفال هم عماد المستقبل وامل الامة وهم الموارد البشرية التي ستأخذ على عاتقها التطوير والتنمية في المجتمع لذا فان الاهتمام بهم من قبل اللجنة باعداد الخطط الاستراتيجية وفق الجوانب العلمية يخرج منهم اعضاء قادرون على المشاركة في عملية التنمية والتطوير.

وبين كسناوي ان اللجنة لابد ان تهتم بالاطفال الذين هم قبل سن التعليم لتأهيلهم للتعليم وتهيئة المدارس النموذجية لهم وتهيئة الوسائل الترفيهية والترويحية التي يحتاجونها داخل الاحياء والتي لاتتوفر لهم داخل محيط الاسرة بالاضافة الى الاهتمام بهم صحياً قبل وبعد الولادة اضافة الى ذلك الاهتمام بالشريحة الاخرى من الاطفال وهم الاطفال المعاقون وتلمس احتياجاتهم السلوكية والنفسية والتأهيلية من خلال ايجاد المؤسسات المعنية والتي تقوم على رعايتهم والتوسع في قبولهم. فكثير من المعاقين لم تمنح لهم الفرصة للدخول الى هذه المؤسسات فهناك اعداد كبيرة بحاجة الى رعاية داخل الاسر لم يتم استيعابهم في هذه المؤسسات او لم يتم التعرف عليهم.

واضاف: يجب على اللجنة ان تعمل من الميدان وان تقوم بجولات وتعد احصائيات الاطفال واحتياجاتهم داخل المدن وفي القرى والارياف وتعويض من يحتاج منهم الى جو اسري باعداد اجواء نموذجية تعوضهم جو الاسرة الذي فقدوه بسبب انفصال الوالدين او بموتهم او غير ذلك من الامور ومساعدة الاسر المحتاجة.

فتح المجال للمرأة

ومن جهتها طالبت الدكتورة سهيلة بنت حماد عضو الجمعية الوطنية لحقوق الانسان, اللجنة بفتح المجال لمشاركة المرأة قائلة: ان الاهتمام بالطفل لابد ان يواكبه اهتمام بالأم وينبغي ان تكون في اللجنة عضوات قادرات على صياغة الاهداف و المساهمة في وضع رؤى داخل اللجنة للقيام بالدور المطلوب منها. فالام عنصر مهم في تنشئة الطفل ولذلك على اللجنة النظر في قانون عمل المرأة بحيث تعمل المرأة لساعات معينة للتفرغ لابنائها وان لاتتساوى في ساعات العمل بالرجل او تقوم بتعيينها خارج المدن بمسافات كبيرة فنحن لانستطيع ان نتركها بلا عمل حتى لاتضطر الى التسول بعد انفصالها من زوجها اضافة الى النظر في قضايا المحاكم الخاصة بالنفقة فالقضاء يرفض ضم قضية الطلاق الى قضية الحضانة وبعض الاباء لايسمح للابناء بمشاهدة امهم وكذلك اذا حصلت على حكم الحضانة فان الاب يقوم بعدم منحها اوراقهم الثبوتية التي تعينهم على التعليم والعلاج وغير ذلك وحتى لايقوم بالصرف عليهم.

واضافت ان اللجنة مطالبة بوضع استراتيجية لحفظ حقوق الاطفال وحمايتهم من كل اشكال العنف داخل الاسرة وخارجها ونشر ثقافة حقوقهم وتعزيز المواد الدراسية بموضوعات حولها والاهتمام بصحة الام قبل الولادة وبعد الولادة لان في ذلك تأثيرا على صحة الطفل واعداد برامج تلفزيونية واذاعية توعي الوالدين والمجتمع بحقوق الاطفال.

وبينت د. سهيلة ان مؤسسات المجتمع المدني لها دور كبير نحو نشر الوعي والتثقيف والوقوف مع اللجنة لتأدية مهامها فنحن في مجتمع مسلم يحرم الايذاء ويهدف الى الحفاظ على الحقوق والتعاون على البر والتقوى.

خطوة اولى

رئيس قسم التربية الخاصة بكلية المعلمين بجدة الدكتور اسامة معاجيني اشار بان هذه الخطوة وهذا الاهتمام غير مستغرب من لدن القيادة وهذا الامر يوحي بان هناك خطوات متلاحقة سوف يكون لها شأن في مجال رعاية الطفولة سواء نحو الاطفال الموهوبين او المعاقين او الاسوياء.

لجان متخصصة

وقال الشيخ عدنان الزهراني امام وخطيب جامع النهضة بجدة ان الوطن محتاج الى لجان مماثلة وهذه الخطوات هي البداية وهذا دليل على اهتمام الدولة بهذه الشريحة التي هي امل المستقبل ورجال الوطن فعلى اللجنة ان تهتم بالشكاوى ورصدها ورعاية الاطفال ولاسيما مع وجود اهمال واضح واعتداء صارخ من قبل الاسرة على الابناء لذلك فان الجانب التثقيفي مطلب ملح لتحقيق اهداف هذه اللجنة والتنبيه في هذا الخطاب على الثقافة الاسلامية في مجال تربية الطفل فمجتمعنا فيه اناس مقصرون ومهملون تجاه ابنائهم.

ولفت الشيخ الزهراني الى ان هذه اللجنة مطالبة ايضاً بعد اقرارها باعداد الدراسات الميدانية والخطط الحقيقية وانشاء جمعيات ولجان فرعية متخصصة بالطفولة بشكل اكثر دقة كلجنة للاطفال الموهوبين الذين لم يجدوا المساحة الكبرى في المؤسسات الحكومية ولجنة مثلاً خاصة بصحة الطفل واخرى بغذائه واخرى بايوائه اذا تعرض للاذى تعمل على التدخل عند اللزوم وحمايته من

+96626985362 حقوق الملكية محفوظة, جمعية أصدقاء المجتمع, جدة, المملكة العربية السعودية, تلفون 96626919999+, فاكس , info@asdiqa.org
  758960         © 2005 asdeqa.org, Jeddah, Kingdom of Sudia Arabia. Tel.:+96626919999 , Fax.:+96626985362, برعاية شركة برفكت واي لتقنية المعلومات  

مثمنين قرار مجلس الوزراء ومؤكدين على دور المرأة ..<<جمعية اصدقاء المجتمع